اطبع هذه الصفحة 
         ارسل هذه الصفحة 
   اجعل الكمبيوتر صفحتك الرئيسية 
  الصفحة الرئيسية  
اقتصاد
العملات الإلكترونية تشهد موجات من الصعود الصاروخي والتراجع القياسي
يؤكد العديد من الخبراء الإقتصاديون بأن العملات الإلكترونية المعروفة بالـ"بت كوينز" bitcoins تمثل المستقبل فيما يتعلق بالتداول المالي، وأنها سوف تحل مكان العملات التقليدية المعروفة والتي يتم التداول بها حالياً.

العملات الإلكترونية وتقلباتها الأخيرة: العملات الإلكترونية تلك كناية عن عملات "ظاهرية" virtual currency تنشأ بالأساس من أموال حقيقية "تقليدية" يتم تحويلها إلى عملة إلكترونية تُحتسب قيمتها حسب قدر الطلب عليها، ومن غير أن تخضع لقوانين وأنظمة المصارف المركزية. ومن الناحية النظرية، يمكن تعقب أثر كل عملة إلكترونية حسب مصادرها، ما يزيل – أيضاً من الناحية النظرية – خطر التزوير، مع إمكانية مراقبة تطور حركة العملات، ما يتيح التحكم بها وبالتالي بمعدلات التضخم الناجمة عنها.
هذه المزايا هي التي تشجع العديد من الجهات، بما في ذلك عدد من المصارف والشركات الكبيرة، على إعتماد العملات الإلكترونية كوسيلة للتسديد بصورة متزايدة، الأمر الذي أدى إلى رواج بعض تلك العملات وإرتفاع قيمتها بصورة

صاروخية إزاء العملات "التقليدية" التي إنبثقت منها بالأساس.
على أن العوامل الواقعية تختلف عن النظرية، وخصوصاً لجهة "الشفافية" وتعقب مصادر العملات الإلكترونية، حيث رواج تلك العملات جعلها تصبح الوسيلة المفضلة للتسديد في عمليات مشبوهة، أبرزها عمليات القرصنة المعلوماتية مقابل فدية ransomware التي حصلت في المدة الأخيرة، حيث أن القراصنة كانوا يطالبون بتسديد الفدية بالعملات الإلكترونية، مع عجز القيمين على هذه العملات بتعقب آثارهم، بالنظر إلى الرواج الكبير للأموال الإلكترونية...
من ناحية أخرى، فإن العملات الإلكترونية أتاحت لأصحابها تحقيق مكاسب قياسية، على أن الإتجاه آخذ بالإنعكاس الآن على ما يبدو، ونعطي في ما يلي أمثلة على ذلك:
عملة البت كوين Bitcoin التي كانت تساوي وحدتها نحو 3000 دولار في 12 حزيران/يونيو 2017 تراجعت إلى 2366 دولار بعد شهر من ذلك، في ما القيمة الإجمالية الرأسمالية لهذه العملة تراجعت من 48,5 بليون دولار إلى 38,9 بليون دولار في نفس الفترة.
عملة إيتروم Ethereum التي كانت تساوي وحدتها نحو 400 دولار في 13 حزيران/يونيو 2017 تراجعت إلى 193 دولار بعد شهر من ذلك، في ما القيمة الإجمالية الرأسمالية لهذه العملة تراجعت من 37 بليون دولار إلى 18,2 بليون دولار في نفس الفترة.
عملة ريبل Ripple التي كانت تساوي وحدتها نحو0.42 دولار في 17 أيار/مايو 2017 تراجعت إلى 0.18 دولار في 10 تموز/يوليو 2017، في ما القيمة الإجمالية الرأسمالية لهذه العملة تراجعت من 9 بليون دولار إلى 7,1 بليون دولار في نفس الفترة.
وبعد، فإن هذه الأسعار ما زالت معرضة لأن ترتفع وتتراجع على المدى المنظور، وقد تطرأ تبدلات عديدة عليها.

خلاصة القول، وما يمكن الجزم به في الوقت الراهن أن العملات الإلكترونية لا توفر الضمانات التي كانت تعد بها، لا لجهة ضمان إستقرار القيمة وحماية الثروات من تبدلات القطع، ولا لجهة ضمان سلامة المصدر، أو يمكن القول على الأقل أن هذه العملات ليست أكثر أماناً من العملات التقليدية.
يبقى أن للعملات الإلكترونية بعض المزايا الخاصة لجهة سهولة التبادل وقدر من المرونة عبر الشبكة، ولكنها بحاجة إلى تنظيم. ويبقى السؤال: من سيتولى هذا التنظيم، وبأية صفة؟
إطبع هذا المقال    قرأ هذا المقال   3519 مرة   
 
 
  القسم الانكليزي مؤشرات معلوماتية الكمبيوتر الأخضر جديد البرامج الانترنيت والطيران جديد الاتصالات أمن المعلومات جديد المعدات المعلوماتية غدا أخبار الشركات