اطبع هذه الصفحة 
         ارسل هذه الصفحة 
   اجعل الكمبيوتر صفحتك الرئيسية 
  الصفحة الرئيسية  
 
تكنولوجيا
الجيل الجديد من الأقمار الإصطناعية للرصد صغير الحجم وبقدرات معمقة
تضطلع الأقمار الإصطناعية بدور أساسي في عمليات الرصد والمراقبة وعمليات "التجسس" التي تقوم بها البلدان القادرة على إطلاقها وإستثمارها، وهذه البلدان هي بغالبيتها تلك التي تصنّف بالـ"قوى العظمى". وحتى الأمس غير البعيد، كانت أقمار التجسس مركبات فضائية كبيرة الحجم مع هوائيات طويلة. على أن عصر تلك الأقمار الكبيرة والباهظة التكاليف قد إنتهى الآن، أو أنه شارف على الإنتهاء مع بروز جيل جديد من الأقمار ذات الحجم الصغير وبقدرات فائقة.

الجيل الجديد من الأقمار الإصطناعية للرصد والمراقبة: أكد أحد كبار القادة العسكريين الأميركيين مؤخراً بأن سباقاً جديداً قد بدأ، وهو السباق على وضع نظام عالمي للمراقبة، وأن التفوق في هذا السباق هو من الشروط الضرورية لبلوغ البلدان مراتب متقدمة في المنافسة الإستراتيجية العالمية بين القوى العظمى.
وما يميز هذا السباق أنه يعتمد على جيل جديد من الأقمار الإصطناعية التصويرية على نطاق عالمي global imaging satellites تتميز بقياساتها "الميركروية" وقدراتها الفائقة على التصوير بالعمق. ومن أبرز الأمثلة على هذه المركبات القمر
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
 
 
  القسم الانكليزي مؤشرات معلوماتية الكمبيوتر الأخضر جديد البرامج الانترنيت والطيران جديد الاتصالات أمن المعلومات جديد المعدات المعلوماتية غدا أخبار الشركات